القديس يوسف

راعي العاملين

 

يوافق عيد القديس يوسف التاسع عشر من مارس (وفي عام 2006 أصبح عيده في العشرين من مارس)

يوم عيد القديس يوسف راعي العمّال في الأول من مايو

 

 

San Joseكان القديس يوسف الرجل الطاهرالمُعتمد عليه من السماء الذي قُدّمت له مريم العذراء المقدّسة كعروس. وعلم الله أنه الشخص المناسب الذي سيحفظها طاهرة كعذراء ويحمي ابنها السماويّ. إن القديس يوسف هو أب بالتربية ليسوع. تزوّج من سيّدتنا العذراء عندما كان في الثلاثين من عمره تقريباً، وتوفّي وهو في الستين من عمره أي قبل أن ينخرط المسيح بالحياة العامّة.

 

لدى القديس يوسف عيدين دينيّين، الأول لملكيّته ونُبله يُحتفل به في التاسع عشر من مارس، والآخر لتواضعه كصانع يُحتفل به في الأول من مايو. إنّ أول نسب ذُكر في العهد الجديد نسبه. وقد قيل في إسرائيليات العهد القديم "اذهبوا الى يوسف" إن كنتم تريدون أية خدمة أو إعانة. "اذهبوا الى يوسف" ما هي سوى نصيحة وإرشاد أُسديت لكلّ كاثوليكيّ يطلب خدمة أو إعانة ولكلّ من يؤمن بقداسة العائلة المقدسة وتسلسلها البسيط الطاهر. إن أي شيء طلبه القديس يوسف من يسوع عن طريق العذراء مريم في السماء مُنح له، كما أنّ طلبه من يسوع أن يتدخّل بسلطانه كان له الأثر الكبير على عمل العديد من المعجزات وتقوية إيمان الملايين بمخلّصنا يسوع المسيح. وما زال يعتبر القديس يوسف رأس العائلة المقدّسة وكانت القديسة تيريزا قدّيسة أفيلا، من بين أكثر القدّيسين إعجاباً به.

 

 

صلاة للقديس يوسف

اهتم بنا، يا قديس يوسف،

وتشفّع لنا مع ابنك بالتربية التماساً لصلاتك:

انقل رحمة مريم العذراء المقدسة، زوجتك علينا،

فهي امّ يسوع المسيح الذي بصحبة والده والروح القدس

سيعيشون ويحكمون العالم الى ما لانهاية

آمين

 

صلاة للقديس يوسف من أجل الحماية

يا قديس يوسف يا رحيم، احمني واحمي عائلتي من جميع الشياطين كما فعلت مع عائلتك المقدّسة.

واجعلنا موحّدين بمحبّة المسيح الى الأبد ومتحمّسين في الاقتداء والتمثّل بفضيلة وحسنات سيّدتنا العذراء المقدّسة،

زوجتك الخالية من الخطيئة، والمخلصة دائماً في تكريس نفسها لك.

آمين

 

تساعية القديس يوسف

يا قديس يوسف يا مَن حمايته عظيمة وقويّة وفوريّة جداً، أُطلعك على كلّ رغباتي واهتماماتي. ساعدني يا قديس يوسف بتدخّلك القويّ وامنحني من ابنك السماويّ المباركات الروحانيّة، من خلال يسوع المسيح إلهنا. وبذلك، وعند إحلال طاقتك السماويّة عليّ، سأصلّي لأكثر الآباء محبةً صلاة شكر وتقدير. يا قديس يوسف ، لم أضجر أبداً من التفكّر بك ويسوع المسيح نائم بين يديك؛ لا أجرؤ على الاقتراب وهو راقد بالقرب من قلبك. قل له اسمي وقبّل رأسه الناعم من أجلي واطلب منه أن يُرجع القبلة عندما ألفظ أنفاسي الأخيرة. يا قديس يوسف يا راعي الأرواح المغادرة، صلّي لأجلي.

 

 

ذكرى القديس يوسف

تذكّر،

يا زوج مريم العذراء

الأكثر طهارة،

يا قديس يوسف،

يا راعيّ المحبوب،

الذي لم يُسمع من قبل بان

أحداً طلب مساعدتك

ولم يجد الراحة.

أستوحي من هذه الثقة،

وأقدّم نفسي إليك.

لا تستخفّ بطلبي،

يا أب المخلّص بالتربية،

بل اقبلني برأفة

آمين


 شكراً لك يا قديس يوسف على استجابتك لصلواتنا!

 

لمزيد من المعلومات الرجاء رؤية:

 

مؤسسة صفحات مريم 

إن اهداف مؤسسة صفحات مريم هي تطوير و توسيع موقع "صفحات مريم" و المحافظة عليه بغية نشر الإيمان الكاثوليكي و خصوصا إكرام السيدة العذراء الطوباوية.
بمساعدتكم المادية يمكننا تحقيق ذلك.
تحتاج صفحات مريم لدعمكم لتتمكن من الاستمرار!
يمكن أن تكونوا متبرعين لمؤسسة صفحات مريم بتبرعكم بمبلغ 20 يورو سنويا على الأقل و ستحصلون على:

الميدالية العجائبية مع شرح لتصميمها

و إذا تبرعتم بمبلغ 50 يورو فأكثر، تحصلون إضافة لذلك على مسبحة الوردية من لورد ذات لون أرزق سماوي جميل.

سيتم التبرع بأي دخل إضافي يتم الحصول عليه لدعم المشاريع الخيرية ذات الروح الكاثوليكية. نحن مسجلون لدى غرفة التجارة في فليفولاند برقم 39100629

للتبرع، الرجاء النقر على الرابط أدناه
ليبارككم الله

ONLINE DONATION

 

 

 

جميع حقوق النشر محفوظة  2001 - 2010