القديس يهوذا تدّاوس

 

البتول و الشهيد

 

تذكاره: 28 تشرين الأول/ أكتوبر ( الكنيسة الغربية )

          19 حزيران/ يونيو ( الكنيسة الشرقية )

 

يلقب يهوذا الرسول نفسه في رسالته بلقب : "أخو يعقوب"، و هو معنى الاسم تدّاوس ( أو لبّاوس ) الذي يعرف به يهوذا أيضا.

من المرحج أن أي قديس بعد السيدة العذراء لم يجذب إليه أتباعا متحمسين على مرّ القرون كما فعل القديس يهوذا تدّاوس. كان واحدا من الرسل الاثني عشر المختارين. أخوه هو يعقوب الصغير. لا نعرف الكثير عن حياته، إذ إن شعبيته الكبيرة قد بدأت بعد وفاته على ما يبدو.

 

لكننا نستطيع أن نبني من التاريخ و الأسطورة و التقليد بعض التفاصيل المتعلقة بهذا الشفيع القوي و الصديق المقرّب للمعّلم الإلهي. ينحدر القديس يهوذا من سلالة داود و هو ابن عم و ابن خالة يسوع المسيح. كان اليهود الفخورين بنسبهم يحتفظون بسجلات مفصلة عن أسلافهم و التي نعرف منها أن والد القديس يهوذا و المدعو كلوبا هو شقيق القديس يوسف. و إن والدة القديس يهوذا مريم زوجة كلوبا كانت ابنة خالة العذراء مريم فقد كانت والدتاهما شقيقتين.

 

يشار إلى مريم زوجة كلوبا في الإنجيل على أنها شقيقة مريم العذراء و هي التي امتلكت الشجاعة لتقف تحت صليب المسيح مع العذراء مريم و القديس يوحنا. و كثيراما تستخدم كلمة "أخت"في اللغة العبرية للإشارة إلى ابنة الخالة.

 

إن القديس الرسول يهوذا تدّاوس هو "القديس العجائبي" و هو في الكنيسة الكاثوليكية شفيع الحالات اليائسة التي لا أمل فيها. حيث يتم اللجوء إليه إذا ما سدت كل الطرق و الوسائل، و غالبا ما تأتي معونته في اللحظة الأخيرة.

 

تقول بعض التقاليد أنه قد استشهد في فارس و أن جثمانه قد نقل إلى سرداب في كنيسة القديس بطرس. في حين تقول تقاليد أخرى بأنه قد أدخل المسيحية مع القديس برتلماوس إلى أرمينيا التي استشهد فيها بعد ذلك. و لا يوجد دليل مستقل على أي من الروايتين.

 


صلاة إلى القديس يهوذا تداوس

 

أيها القديس يهوذا الرسول، الصديق و الخادم الأمين ليسوع المسيح. إن الناس  حول العالم يكرمونك و يتوسلون إليك كشفيع للحالات التي لا أمل و لا رجاء لها. صلّ لأجلي لأنني وحيد و عاجز. أرجوك أن تمنحني معونتك السريعة الملموسة. احضر لمعونتي في محنتي الكبيرة هذه فأنال تعزية و معونة السماء في كل احتياجاتي، محني، و عذاباتي و بالأخص ( اذكر طلبتك). فأمجد الله معك دائما. أعدك أيها القديس يهوذا المجيد أن أتذكر هذه النعمة العظيمة دائما و أكرمك كشفيعي الخاص و القادر، و أن أشجع إكرامك بامتنان من خلال نشر هذا الطلب

آمين.   

 

 

 

مؤسسة صفحات مريم 

إن اهداف مؤسسة صفحات مريم هي تطوير و توسيع موقع "صفحات مريم" و المحافظة عليه بغية نشر الإيمان الكاثوليكي و خصوصا إكرام السيدة العذراء الطوباوية.
بمساعدتكم المادية يمكننا تحقيق ذلك.
تحتاج صفحات مريم لدعمكم لتتمكن من الاستمرار!
يمكن أن تكونوا متبرعين لمؤسسة صفحات مريم بتبرعكم بمبلغ 20 يورو سنويا على الأقل و ستحصلون على:

الميدالية العجائبية مع شرح لتصميمها

و إذا تبرعتم بمبلغ 50 يورو فأكثر، تحصلون إضافة لذلك على مسبحة الوردية من لورد ذات لون أرزق سماوي جميل.

سيتم التبرع بأي دخل إضافي يتم الحصول عليه لدعم المشاريع الخيرية ذات الروح الكاثوليكية. نحن مسجلون لدى غرفة التجارة في فليفولاند برقم 39100629

للتبرع، الرجاء النقر على الرابط أدناه
ليبارككم الله

ONLINE DONATION

 

 

 

 

     

 

جميع حقوق النشر محفوظة  2001 - 2010