القديسة آغنس (أسيزي)

 

1197 - 1253

 

يوم الذكرى: 19 نوفمبر

القديسة آغنس أسيزي من مواليد 1197 في أسيزي، إيطاليا. وهي ابنة الكونت فافورينو سيفي والمباركة هورتولانا، والشقيقة الصغرى للقديسة كلير (أسيزي)، ورئيسة راهبات "السيدات الفقيرات". وتنتمي أمّها القديسة والمباركة هورتولانا الى عائلة فيومي النبيلة. كما أنّ ابن عمّها روفينو كان أحد المحتفى بهم ضمن الرفقاء الثلاثة للقديس فرانسيس. تمتّعت آغنيس بجمال باهر وعُرفت وهي فتاة صغيرة بلطفها وشخصيّتها الحسّاسة والورعة. وذات يوم سمعت كلير أنّ القديس فرانسيس أسيزي يُبشّر في شوارع أسيزي بأخوية الاستعطاء الجديدة وقد تأثّرت جداً بكلامه. ورفضت الزواج عندما كانت في الثالثة عشرة من عمرها ذاكرتاً أنها لا تريد زوجاً سوى يسوع المسيح.

وفي الثامن عشر من شهر مارس عام 1212، قامت الشقيقة الكبرى كلير بالاستلهام من فرانسيس كمثل أعلى لها فتركت منزل أبيها لتتبع ذلك القديس. وبعد ستة عشر يوماً من تخلي كلير عن ميراثها وتركها لعائلتها مؤسسة كليرز للفقراء وهي رهبانية تابعة للدير الفرنسيسكاني، التحقت آغنيس بدير بينيديكتين للقديس آنجلو في بانسو حيث تلقّت دروسها وتدريبها الأول. حاولت عائلتها إجبارها على العودة ساحبةً إياها من الدير لكنّ جسدها أصبح ثقيلاً جداً بحيث لم يستطع حتى عدة فرسان على زحزحتها. وحاول خالها مانالدو ضربها لكنّه شلّ مؤقّتاً ولم يستطع ذلك ما أدى الى ترك العائلة لها ولأختها كلير بسلام.

مُنحت أغنيس اسمها من قبل القديس فرانسيس حينما قام بقصّ جزء من شعرها بيده معطياً إياها رداء الفقر ومختاراً لها لتكون مؤسسة ورئيسة جمعية كليرز الفقراء في مونتيسيلي الواقعة بالقرب من فلورنسا. وقبلت كلير في عام 1216 منصب رئيسة الدير في سان داميانو  وقامت بالدفاع عن رهبانيّتها من محاولات الأساقفة لفرض نظام عليهن هو أشبه بنظام القديس بينيدكت عن نذور وتعهدات فرانسيس الصارمة.

وكان جزء لا يقل أهمية في عمل كلير هو المساعدة والتشجيع الذي منحته الى أبيها الروحي فرانسيس. فقد كان القديس فرانسيس يلجأ إليها عندما يعتريه الشك وكانت هي من تحثّه على المتابعة في مهمّته التبشيرية عندما اعتقد أنّ مهمّته تكمن في التنسّك. وبعد أن بدأت جروحات المسيح تظهر عليه وأصابه العمى والمرض وأصبح على شفير الموت، قام فرانسيس بزيارة أخيرة الى سان داميانو. وحينها قامت كلير ببناء سقيفة خيزرانية له خارج الدير وقامت بإحضاره وهناك ألّف رائعته "أنشودة الخليقة" في صيف 1225.

توفيت أغنس في السادس عشر من نوفمبر عام 1253 في دير سان داميانو لأسباب طبيعية عن عمر يناهز 56 في عام 1253، وذلك بوقت قصير من وفاة اختها كلير. ومن خلال تلك السنة يمكننا استنتاج سنة ميلادها وهي 1197.  تم دفنها في سانتا كيارا في أسيزي، إيطاليا. إنّ الله الذي تفضّل على أغنس بالعديد من الظهورات السماوية خلال فترة حياتها، قد أنعم على قبرها بمعجزات عديدة.

في الخامس عشر من أغسطس لعام 1255، طوب البابا ألكسندر الرابع كلير كقديسة لأسيزي. وفي عام 1263 غيّر البابا أوربان الرابع رسمياً اسم رهبانية السيدات الفقيرات الى رهبانية القديسة كلير.
 

 

 

مؤسسة صفحات مريم 

إن اهداف مؤسسة صفحات مريم هي تطوير و توسيع موقع "صفحات مريم" و المحافظة عليه بغية نشر الإيمان الكاثوليكي و خصوصا إكرام السيدة العذراء الطوباوية.
بمساعدتكم المادية يمكننا تحقيق ذلك.
تحتاج صفحات مريم لدعمكم لتتمكن من الاستمرار!
يمكن أن تكونوا متبرعين لمؤسسة صفحات مريم بتبرعكم بمبلغ 20 يورو سنويا على الأقل و ستحصلون على:

الميدالية العجائبية مع شرح لتصميمها

و إذا تبرعتم بمبلغ 50 يورو فأكثر، تحصلون إضافة لذلك على مسبحة الوردية من لورد ذات لون أرزق سماوي جميل.

.مسبحة الوردية يوجد القليل من المياه المقدسة المأخوذة من لورد

سيتم التبرع بأي دخل إضافي يتم الحصول عليه لدعم المشاريع الخيرية ذات الروح الكاثوليكية. نحن مسجلون لدى غرفة التجارة في فليفولاند برقم 39100629

للتبرع، الرجاء النقر على الرابط أدناه
ليبارككم الله

ONLINE DONATION

 


 

 

Visitors:

جميع حقوق النشر محفوظة  2001 - 2010